أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013

بماذا أُحسّ ؟ ... بقلم / علاء سالم

الشاعر / علاء سالم 

بماذا أحسُ إذا تُشرقين ؟
بماذا أحسُ إذا تَضحكين ؟
وماذا يدور بقلبي وعقلي ..
إذا غِبتِ عَني و طال الحنين ؟


***
أُحِسُّكِ شَمْسَاً تُضِيءُ الحياة
ودِفئاً يُداوي جِراحَ السِنين
أُحِسُكِ نُوراً يُضيء بِقَلْبي
فأنتِ بقلبيَّ لو تَعْلَمِين
وأنتِ الحنان و بَرُّ الأمان
و حُلمَ الحياة وكَنْزي الثمين


***

إذا تَضحكين .. إذا تَبْسُمِين ..
كَأنَّ سِهاماً أصابت فؤادي
سِهامُ تَغُوصُ ولا تَسْتَكِين
تُحَرِّكُ فِيه رُعوداً و بَرقاً
و تُوقِظُ بُرْكَانَ شَوقٍ دَفِين


***
إذا ما هَمَسْتِ و خَيْرُ الحَدِيثُ
حَدِيثُ الأحِبَة والعاشقين
أضمُ يديكِ برفقٍ إليَّ
فَصَوْتُكِ صَوْتٌ شَهيُّ الرنين


***

إذا غِبْتِ عني فَيَا وَيلَ قلبي
أهيمُ بقلبٍ و وجهٍ حَزِين
فأبحث عَنْكِ بِكُلِّ الزوايا
لعلكِ يا حُلْوَتِي تُشْرِقِين
و أسألُ نَفْسِيَّ في كُلِّ وَقتٍ
متى كَشُمُوسِ الهوى تَطْلَعِين
وأُغْمِضُ عَيْنِي فألقاكِ طَيفاً
شَهِيَّ الأماني بَهِيَّ الحنِين
فمهما تغيبين أنتِ بِقَلْبِي
لأنك في داخلي تَسْكُنِين


***

أُحِبُكِ حُباً إذا ما يُقَاسُ
بحُبِّ الأوائِلِ و الآخرين
لما كان في الكَونِ حُبَّاً كَحُبِّي
و لا مِثْلَ شَوْقِيَّ في العالمين





مع تحيات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا