أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013

أحببتُ فيكِ المستحيل ... بقلم / مجاهد عبدلي

مجاهد عبدلي 

اعرف انك يا سيدتي
لست لي
ولست لك
وان المشوار بين تلاقينا
طويلا
**
واعرف انك
حلما رائقا
وطيفا ساحرا
وجميلا
**
وادرك انك
مشهدا بذاكرتي
وقصيدا في مخيلتي
ولحظة انس
دوامها مستحيلا
**
ورغم هذا وذاك احبك
احبك وليس لي
عن هواك
بديلا
**
احبك يا سيدتي
لأنك نثرت
من حولي ورودا
وجعلت من قحطي
بساتينا ورياضا
وحقولا
**
احبك لأنك
اعدتني الى الصبى
الى التناهي
في براءة الاطفال
والتقوقع في كل معاني
الطفوله
**
احبك وكيف لا احبك
وفي عينيك
ابتسام الفجر
وعلى شفاهك يرتد الاسى
وتتكسر الاحزان
ويمسي الضمأ قتيلا
**
انت الحياة حبيبتي
وما سواك موت
انت النور والهداية
وعشقك البدر الذي
ينير السبيلا
**
دام شروق ملامحك
حبيبتي
ولا غيبك الله عنا
صبحا مساء لليلا ولا اصيلا
**
دام حسنك حبيبتي
يا هامة السحر
ونبع الأنوثة
يا ندى الربيع
يا من جعلتني
في الشعر
متصابيا
متصاغرا
وخجولا
**
كيف لا اخجل سيدتي
ووصفك معجزة
والمعجزات للرسل
والانبياء
وما انا بنبي
ولا رسولا
**
كيف لا أخجل حبيبتي
وعشقك معجزة
وانتحار
على عتبات الولادة
وانا عاجز ومولود
ينتظر حلولا
**
كيف لا اخجل
من وصفك سيدتي
ومن حبك ومن بوحي
والصمت ابلغ
عند التنسك
في محراب حسنك
وقد فر التعبير
وامسى الكلام
والوصف مستحيلا
**
انت السيل الجارف
من إبراق
سماء الحب سيدتي
وانا الارض البور
ترجوها
من الغيث
النزر القليلا
**
آه يا حبيبتي
لو كانت رموشك
مصقلة إعدام
لسلمتها عنقي
لترديني قتيلا
**
أه يا حبيبتي
لو كانت شفاهك
بوابة أسر
لولجتها بالمؤبد
حتى اغتالها
تقبيلا
**
كم احبك يا سيدتي
وكم ادرك
ان حبي
مستحيلا
ولكن الحب
يا حبيبتي
وشح القرأن
والتوراة
والإنجيلا
***







مع تحيات ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا