أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الخميس، 21 نوفمبر 2013

لا أحد ... بقلم / منصور سندي

منصور سندي 

أنا الآن وحدي
ولا من أَحَدْ
وصوتي
بصوت السَّماء اتَّحَدْ

ثلاثون تفاحةً في دمي
ثلاثون
تَجتاحُ فوضى الجَسَدْ

تُعَتِّق بالعطر أقصى الجهات
فيولَدُ في كل جزءٍ بَلَدْ

أنا الشارع المنتهي بالسراب
وحولي جنون البرايا احْتَشَدْ

فلي لحظةُ البدء في الأغنيات
ولي آخر الذنب في المُعْتَقَدْ

ولي رقصةُ الظلِّ
حلمُ الرصيفِ
ينام على شهوةٍ مِنْ مَسَدْ

ويَحصد في الليل خبزَ النجوم
فكيف سيصحو إذا ما رَقَدْ ؟!

وعيناه قد حاصرَتْها الغيوم
ويُمْطرُ في جانبَيْهِ الكَبَدْ

أنا الماردُ ال كان تحت التراب
رأى العمرَ ينمو
فَشَدَّ الوَتَدْ

أُحبُّ الخيال كأني دخَانٌ
يُرتِّل بالصمت ما قد وَرَدْ

فمنْ لمْ يُهَدْهِدْ هدايا الوجود
سيغفو على مقلتَيْهِ الرَّمَدْ

ومن قاومَ الموجَ حتى استراح
على الرمل
لن يَحْتَفي بالزَّبَدْ

جُفاءٌ هو الحبُّ
كَمْ عاشقٍ
هوى في الهوانِ
ولَمْ يُفْتَقَدْ ؟!

فأُقْسم بالرَّبِّ في عرشِهِ
وأُقسم بالقلب حين ارْتَعَدْ

بساتينُ حوَّاءَ في صدرها
وآدمُ لمْ يَلْقَ غير النَّكَدْ

سجالٌ هي الحربُ في الأمنيات
وما بينَ جَزْرٍ .. وما بينَ مَدْ

فراغٌ أمامي يُناجي صَداه
وما قلتُ يوماً لغيري : مَدَدْ

أُعِدُّ ليَ القهوةَ المشتهاه
أنا الآن وحدي
أنا لا أَحَدْ !







مع تحيات ..

هناك تعليق واحد:

  1. أنا الشارع المنتهي بالسراب ..وحولي جنون البرايا أحتشد ..جميلة جدا :)

    ردحذف

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا