أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2013

دموع السماء ... بقلم / عصام حسن قاسم

عصام حسن قاسم 

بكيـــت مـــن دمـــع العينـــين حتــــــى..
اغــــرق لنــــوح

الســــفن بـــكــــائي ..
وهـل ارثــي مـن في العشـق ذاتــــي؟..
ام علــى نفســـي يبــــــقى رثائــــي. ؟

سـحابــات دمــع بـــاتـــــــت بعيــــــني..
وإســودَّ بالســــحب لــــون الســـــــماء..

مـــازلـــت ابكــــي والنـــــحيـــب حتـى...
تـــلون الصفـــو وصــــــار شــــــتائـــــي..

فإبـــك معــــي يـــــــاكــــل حجــــــــــر..
وكـــفّي يـــاطيــــــور عــــــن الغــــــناء..

واشـــجار الـــــربيــــع غــــدت خــريفـا..
ولــــذاك الحـــــزن اعلنـــــــت ولائـــي..

اواااه يـــادنيـــا أيـــــامـــــن ســـرقــت..
افـــراح قلبـــي واحكـــمت بـــدائـــــي..

مـــــــات الفـــرح ونكـــست علمـــــي..
وبكـــى قمــــري بحضــــن السمــــاء..

مــات عــزيز القـــلب ففقدت روحــــي..
جمــــيل المحــــيا ورمــــز الــــوفـــاء..

تـــرك الـــــدروب بغـــــــــيـــر نـــــــور..
لـج الليـــالـــي وســودها الظلــــماء..

احـــس وكأن الـــــــروح غــــــــابــــت..
وجـــسدي بعــــض مــــن الاشـــــلاء..

بعـــد الحبـــــــيب مالــــي بعيــــــش..
وافضــل مــن عيشــي اليـوم فنـائي ..

فكـــيف الحيــــاة مـــن غـــــير ذاك ..
الـــذي لي كان جـــل ابتـــــــغائي..؟

يـــاريــح عــني خـــذي كـــل خــــبر..
وارســـلي حــزني بــأرض الــوطـــاء..

واخبـــــري عــــني بانــــي حــزيــن ..
ودمع افقـــدني من العيـــن الغــشاء ..

فمـــا ابصــــرت مــــن كبــــدي ولكن ..
مــــلامحهم تسكـن مني حشــائي ..

امســــيت علــــيل النفــس لمـــــا ..
حــرمنــي القـــدر من ذاك الــــدواء..

قد جـــعلني الحـــزن لــه جــــوادا ..
واحــكم اللجم واطال امتـــــطائي ..

وان حيـــيت بعــــدهـــم بـــذلـــي ..
اعـــاني الـــمر وازدد بالـــدعــــاء..

بـــأن يـــارب انـــي اســـــتجـــــير..
بـــرحمــــاك بـــان تـــرحم شقائي..

وان اخـــدت حبيبتــــي بصــــــــبح ..
فـــلا تنظـــرني حتـــى مسائـــي ..

وسأوص اهلي بجانبــها ادفنونـــي ..
او كـــفنونــي بـــــــــذاك الـــــرداء..

فلربــــــما مــــــن بــــعد موتــــي ..
نـــــادى فــــــؤادي ولبت ندائــــي ..

فـــروح الشهــــيدة ماتزال حـــــية ..
وان فنــى الجسد تنبض بالعــــطاء..

ولـــتلقاني بجنــان الخلــد حتى ..
وان كـــان بالدنيــا قد عز لقائـي ..





مع تحيات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا