أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 21 يناير، 2014

غيمة بيضاء ... بقلم / نادية إسماعيل

نادية إسماعيل 

مات الربيع على ضريح شتائيا
وبقيت وحدك في تلاليَ رابيا

نضِب الصبا قبل اكتمالِ ربيعنا
و غدا الشتاء على النوائبِ واليا

قدماي ترحل أينما رحل الهوى
لكن قلبي لم يُبارحْ داريا

والدربُ أطول من مدايَ كأنّما
يأبى الوصول لحيث شاء رحاليا

والغيمة البيضاء أمطر ماؤها
شجناً .. يدثرني سواداً عاتياً

ريحٌ تهب .. فإن صددت هبوبها
قذفت فؤادي في المواجعِ عاريا

فالنبض في قلبي المدجج بالهوى
عِشقٌ .. يرى الغفرانَ إثماً عاصيا

شكراً لبوحكَ كم أذاق قريحتي
ألماً .. فزدني كي أُترجمَ ما بيا







مع تحيات ..

هناك 3 تعليقات:

  1. سلمت اختي الكريمة. .......حقيقة تتجلى موهبتك أكثر مما سبق ..ونسعد كثيراً ونحن نقرأ اشعارك الرائعه التي تناقش حاﻻت عشناها ونعيشها. ..... وفقك الله

    ردحذف
  2. مااجملها من كلمات بارك الله فيك يا استاذه ناديه.
    القارئ يتلذذ بشعرك الجميل.

    ردحذف
  3. مااجملها من كلمات بارك الله فيك يا استاذه ناديه.
    القارئ يتلذذ بشعرك الجميل.

    ردحذف

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا