أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 7 يناير، 2014

أيها الثائر ... بقلم / عبد الملك التونسي

عبد الملك التونسي

أيها الثائر الحر كيف تنام و تغفو ..
و فـي وطنـي حلَّ و عاش الدخيل ..!!

تذكر اليمين و العهد و الوعد بأن .. 
كل شيء في سبيل الوطن قليل ..!! 

دواعش تذبح و تكفر من تريد ..
حتى و لو كان نسيم الشام العليل ..

من مصانع الإرهابي بشار
إلى سوريتنا أتوا ..
كلُّ من أمامهم 
إما كافـرٌ او لهم ذليل .. !!

أيها الثائر في طلب حريةٍ
أرجوك أن تحاربهم .. 
و لا تغفو ..عن أفعالهم
أرجوك أن تصحو .. ثم تمحو .. 

كل آثارهم أرجوك أن تحافظ على بقايا ..
وطن و انسان باسم الدين يُردى قتيل .






مع تحيات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا