أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

السبت، 18 يناير 2014

ميدان وميدان ... بقلم / الشاعر محمود فتحي

الشاعر / محمود فتحي 

وبعد ماكنا صوت واحد بقينا صوتين
وبعد ماكانت الصرخه تهز جبال
بقينا في حيره مش فاهمين
بقينا بنمشي مش عارفين
ل.فين ماشيه خطاوينا
ومين من الجهل يحمينا
ومين بالحق ناصرنا
ومين ناوي يعادينا
ميدان وميدان
مفيش نية رجوع في هتافي
(((لو حتي ثبتلي العكس)))
ولا هارجع في يوم في قراري
واهي موته هموتها وبس
وهابقي شهيد
ومين قاللك هتبقي شهيد
هتبقي كلب وسط كلاب ومات في النص
ما ياما نادينا بالحريه والوحده
وقولنا هنبقي ايد واحده
عقول واحده
نفوسنا هتبقي مش جاحده
هنتعب بس ونفكر لصالح مصر
ويامه نادينا بالتغيير
وايه التبرير ؟
يضيع عمري فدا جهلك
وكانت عيني نعسانه وأسهرها
عشان تحميك في التحرير
وايه التبرير ياشعب الخير يامتفشخر
وعالفاضي
بتتباهي بصنع الغير تقول حضارات
جدودنا فراعنه عملولنا 3 هرمات
جدودنا كانوا رجاله في الازمات
جدودنا عبروا ببلدنا لبر أمان
وشاطر بس تتحاكي كما النسوان
يامصري فوق بدل ماتفوق علي خرابها
حقيقه وغيرك جربها
هييجي الغرب يسلبها
وبالعسكر هيضربها
ساعتها بس هتدور علي وطنك
ومتلقيهوش
هتيجي تقوم تشوف حلمك هيبقي
كابوس
وعلمك اللي كان عالي
هيبقي بالرجول مهروس
ياشعب الوحده بتقوي ولا بتضعفش
فجاهد ضد صوت الظلم كده متخافش
وخللي من العيون حراس تفوق متنامش
ورجع للوطن هيبته
ورد لكل مصري مات
غيبته
ومتحاولش تتستهون
وشيل فكرة ميدان وميدان








مع تحيات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا