أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 27 مايو، 2014

في عامها الخمسين ... بقلم / الشاعر بهاء الدين بدوي


الشاعر / بهاء الدين بدوي 

محبوبتي في عامِها الخمسين

ملكٌ كريمٌ أو كحورٍ عين

تطغى على الأكوان بسمةُ ثغرها

والشمس تُكسَفُ لاتكاد تبين

محبوبتي قد فاقت الأقمار

من حسنها أسميتها نُورين

الفل والريحان ضَمّخَ جيدها

وتعطرت بسلافةِ الياسمين

في عامها الخمسين وجهُ حبيبتي

يزهو كنورِ البدرِ في الأكوان

القلبُ في عمر الربيع نضارةً

والعقلُ فاضَ بحكمةِ الرُهبان

والصوتُ إحساسٌ وهمسٌ ناعمٌ

كرنين عودٍ أو حفيف غصون

وكنسمةٍ في الصيف إن تلقاني

فيلين قلبي ويستقر كياني

وتعيد لي دفءَ الشبابِ صبابةً

من غير صدٍ محبطٍ وتواني

ودلفتُ للذكرى أتـُوق لهمسها

فما وجدتُ سواها في الوجدان

مازلتُ بالحسنِ البديع متيماً

أستلهم الأشعارَ فيضَ حنيني

أخلصتُها الحبّ الوَفيّ مُوَلّها

فهي الحياةُ وبسمةُ الأزمانِ

وأقول شعراً للغرامٍ مغرداً

وسطرتُ فيها البوحَ طولَ سنيني

محبوبتي يازهرتي ضميني

فأنتِ روحُ الروحِ والريحـانِ

في عامها الخمسين وجه حبيبتي

يزهو كنورِ البدر في الأكوان

ــــــــــــــــــ








مع تحيات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا