أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الثلاثاء، 14 أكتوبر 2014

نهاية لحياة شاعر.. بقلم / جيهان شلبي



يتارجح قلبى بظلال..
اشباح..
اشياء تشبه امال..
وابنى العش باشجار..
فى خيال..
يوما ..يهدمه الاعصار..
فيلبس ثوب الاقدار..
........................
يترنح قلمى على ورقى..
كضرير..
ضل المشوار....
وشبح الموت يطاردنى..
يهمس..
حطم كل الاوتار..
اهرب..
اذهب الى عالم اخر..
دق ناقوس الاخطار..
لن تعزف للدنيا لحن اخر..
قد ماتت كل الازهار..
قد جفت كل الامطار..
قد جئت الى الدنيا وحيدا..
سرت ..
اصبحت بسيرك فى لغب..
فبحثت عما يحملك..
ما وجدت غير الاهوال..
تحملك فى كل الاقطار..!
.............................
تخترق دموعى جبال الصمت..
بلهيب..
على ساحة قلبى المحموم..
تصرخ..
يصدى الصوت..
يملأ كل الارجاء..
يخفق قلبى بنحيبى..
ويسيل الدمع..
فيطوف بكعبة افكارى..
يترنم قلبى بنحيبى..
يوقد ذهنى برثائى..
فانزف حلو الاشعار..
واعزف لحن الموت باوتارى..!
..............................
تتهادى دقات القلب..
فى ارجاء الجسد الواهن..
تتعثر..
فى الام الضعف الصامت..
تصرخ..تسقط..
تكتب اسمى بدماء وريد..
ببقايا جدار منهار..
وتنادى الموت يساعدها..
لنهوض..
فيخون الموت الامال..
ويسلب روح فؤاد يحتضر..
بساحة ذكرى الاشعار..!
فالبس ثوبا..ابيضا..
كثوب الملك الحاضر..
واطير الى اللحد القائم..
يستقبل جسدى..
اترك فى ظلام حالك..
يحتضن القبر الجسد الواهن..
ويحى............................!
اسأل فى ثلاث مسائل..
ترى اى سؤال انساه..؟!
ام انعم لليوم الاخر..؟!
فازف البشر الى قلب..
يخشى من رب جابر..


ــــــــــــ







مع تحيات

هناك 5 تعليقات:

  1. الاستاذة: فاطمه العبيدى:
    دمت رمزا للحب والصداقه والعطاء.
    مساؤك وطن صديقتى.
    جيهان شلبى

    ردحذف

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا