أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

الجمعة، 27 مارس 2015

حنان أُم ... بقلم / منى ياسين



عارفة إنك بتحبي بنتك جداً، وعارفة كمان انها بالنسبة لك أغلى من نور عينك، ولذلك أردت أن ألفت انتباهك لبعض التوجيهات التي تساعدك على تربيتها وتنشأتها تنشأة سليمة،والبعد عن الحنان الزائد الذى قد يؤذي أكثر مايفيد.


*اجعلى علاقتك بابنتك علاقة خاصة جداً.. علميها كل شيء بأسلوب بسيط، واجعلى من نفسك مرجع لها تعرف منه كل المعلومات التي يثيرها فضولها؛ بدل ماتدور على حد تاني وتتعلم حاجات غلط.
*كوّنى ذكريات جميلة معاها علشان بعد كده تفتكر إنك كنتي معها في جميع مراحل حياتها مادياً ومعنوياً.
*علميها كيفية الوضوء والصلاة منذ الصغر.
*علميها كيفية الإغتسال بمفردها ودون الحاجة لكِ أيضاً منذ الصغر.
*علميها عدم الإستكانة والإستسلام والخضوع لمجرد إنها أنثى.
*علميها كيف تصبح طباخة ماهرة.
*اعتمدي عليها في بعض الأشياء التي تلائم سِنها حتى تشعر بالمسئولية منذ الصغر.
*علميها كيف تغسل ملابسها وتنظف مكانها وتعتمد على نفسها في كل شيء.
*هيئيها لكي تصبح زوجة شاطرة، وأم ناجحة ،وابنة بارة، وأخت صديقة ،وصديقة وفية.
عزيزتى الأم:لاتعاملي ابنتك كما تتعاملين مع الطيور التى تربيها في المنزل ويكون كل هدفك إنها تأكل كويس وبس!!.
أعطيها حرية في إختيار ماتريده من طعام.
*انصحيها دائما باتباع تعاليم الإسلام منذ الصغر،ولا تقولي كعادة الكثير من الأمهات"بنتي لسه صغيرة على الحجاب,إيه يعنى لما تكلم زميل لها في التليفون لمدة ساعات أو يتبادلون الزيارات بحِجة المذاكرة أو التعارف على الأهل! وتعمل كده قدامي بدل ماتعمل من ورايا...".
الغلط غلط سواء عَلمتي أَم لم تعلمي؛ فمعرفتك للشيء الغلط لن تبيحه بأي حال من الأحوال.
لأنك لو ماعلمتيهاش كل الحاجات دي وهى صغيرة ماتلوميهاش لما تكبر.
*كونى لها صديقة قبل أن تكوني لها أًم ،ولا تجعلي من نفسك مجرد دادة تؤدي طلباتها.
*أعطيها جميع خبراتك السيئة في إطار جميل وليس معقد حتى تأخذ الحذر.
*مش لازم اللي أنتي بتكرهيه هى تكرهه والعكس ومش لازم تقلدك في كل حاجة.
هي لها شخصيتها المستقلة فاحترمي ده.
*لاتعتمدي على إنها مُتعلمة أكثر منك وتبخلي عليها بمعلوماتك على إعتبار أنها عارفة كل حاجة لأن فيه حاجات كتير المدارس مابتعلمهاش.
وبلاش التفرقة العنصرية بينها وبين أخوها.. اللي يغلط يتعاقب مع معرفة خطأه حتى يتجنبه. واعرفي أن المبادئ مابتتجزأش الغلط غلط سواء من ولد أو بنت.
*ادعي لها دائما بالخير وبما تتمناه فتخيري الدعاء الذى يسعد قلبها.
وأخيراُ هي تحتاج أن ترى حبك لها بأفعال تفيدها، فاجعليها سبباً في دخولك الجنة.


ـــــــــــــــــ









مع تحيات 

هناك 14 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    نصائح غالية، فلنحفظها في قلوبنا ولتترجمها أفعالنا...

    شكرا لك.

    ردحذف

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا