أبرز العناوين

أصدقاء المخطوطة

السبت، 20 فبراير، 2016

إحتياطات .. بقلم / تامر عطية

تامر عطية 


إحتياطاً
سبت نور الشمس والع
جت فاتورة الصبح غاليه
قمت دافع
نفسي حد يقول لى ودوا الشمس فين .
إحتياطاً
كنت بتعكز عليكى
رغم إن المشى ساهل
أصلى مش بعرف أدوس على رجلى 
لما بشوف عينيكى
فاكره أول مره شفتك ؟
كات نهار .
إحتياطاً
عنت روحى عشان بخاف
كل حاجه بتتسرق
منه لله اللى رتب مكتبى
منها لله اللى طبقت اللحاف
من ساعتها بخاف أموت و الدنيا ليل .
إحتياطاً
سبت منى حاجات كتير
بس فى الآخر لقيتنى
سبت فيا حاجات كتير
يا نهار ابيض
ده القمر مبقاش جميل
إحتياطاً
بقفل الشباك ليلاتى
و اطرد الأحلام عشان متصحنيش
آه بيبقى الليل سخيف
آه بيبقى سريرى ساقع
بس أحسن من مفيش
عارف ان الكون بيسهر
بس سهره مهوش ظريف .
إحتياطاً
سبت قلبى يعيش لوحده
كنت يعنى
بحب اشقر من بعيد
هو مرتاح وللا لأه ؟
هو شقيان أو سعيد .
للأمانه
مش أنا اللى اختار يسيب .
إحتياطاً
ربما يكون اعتباطاً
كل حاجه عملتها
عرفتها لابنى الصغير
يا ترى على بال ما يكبر
السما هترجع تنور ؟
خايف اما يشوف حاجاتى
يكونوا قدروا يقنعوه
إن السما مش ليها شمس .
رسمتهاله احتياطا .

ــــــــــــــــــ







مع تحيات

هناك 9 تعليقات:

تعليقك على المخطوطة دليل إيجابيتك في التفاعل مع الأحداث ، فلا تجعل عناد قلمك يسلب منك تلك الإيجابية

Google+ Followers

ضع بريدك هنا وتابعنا